بيان لجنة الامن القومي في البرلمان الايراني إثر استشهاد الفريق قاسم سليماني ورفاقه

أكدت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي في بيان لها أن الولايات المتحدة ستواجه انتقاما ساحقا للعملية الجبانة والوحشية التي نفذتها، وأن شباب المقاومة سيثأرون لدماء الشهداء قبل أن تنتقم الجمهورية الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن اعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي أصدروا بيانا إثر استشهاد الرفيق قاسم سليماني ورفاقه في بغداد بأمر مباشر من الرئيس الامريكي دونالد ترامب، شجبوا بشدة خلاله هذه الجريمة الارهابية النكراء التي نفذت ضد الفريق الشهيد الذي قد حارب الارهاب وكرس حياته لخدمة المستضعفين، معزياً باستشهاده العالم الاسلامي ومحور المقاومة والشعب الايراني، وقائد الثورة الاسلامية الذي كان الشهيد صاحبا ورفيقا له.

وأكد البيان أن الولايات المتحدة سيتواجه انتقاما ساحقا للعملية الجبانة والوحشية التي نفذتها، وأن الشجرة الطيبة للشهيد قاسم سليماني لها ثمار وفيرة من الشباب المؤمنين والثوريين في أرجاء العالم الاسلامي الذين سيثأرون لدماء هذا الشهيد قبل أن تتخذ الجمهورية الاسلامية اي خطوة في هذا المجال.

واضاف: على الولايات المتحدة وكافة المستكبرين أن يعلموا أن استشهاد الحاج قاسم سليماني سيؤدي الى المزيد من الوحدة والتلاحم في داخل محور المقاومة ليلقي بالرعب والرهاب المستمر في قلوب اعوان الولايات المتحدة في المنطقة.

وسيتم التنسيق بين لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان والمجلس الاعلى للأمن القومي الايراني لإيجاد الحلول والبحث في الإجراءات اللازمة للحؤول دون توصل الولايات المتحدة الى اهدافها في المنطقة./انتهى/.

رمز الخبر 1900859

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =