56 شهيدا و 213 جريحا في تدافع أثناء تشييع جثمان الشهيد سليماني في "كرمان"

أعلن رئيس منظمة الطوارئ في الجمهورية الاسلامية الايرانية "بيرحسين كوليوند"، أن الاكتظاظ والتدافع المؤسف في محافظة "كرمان" أثناء تشييع الشهيد سليماني أسفر عن وفاة عدد من المواطنين ونقل عدد من المصابين إلى المراكز الطبية.

وقال رئيس منظمة الطوارئ في الجمهورية الاسلامية الايرانية "بيرحسين كوليوند" في حديث خاص مع "مهر" للأنباء، "إنه لسوء الحظ، وبسبب الازدحام والتدافع الشديدين في تشييع جثمان الشهيد المجاهد الفريق قاسم سليماني كرمان، الذي حضره حشود غفيرة، توفي عدد من المواطنين ونقل عدد من الجرحى إلى المراكز الطبية".

وتابع بيرحسين كوليوند بالقول: "ندرس الآن أبعاد هذا الحادث وبمجرد تحديد الوضع الصحي للمصابين، سيتم الإبلاغ عن معلومات إضافية من خلال وسائل الإعلام الإيرانية".

هذا وقد أعلن رئيس إدارة الأمن الداخلي والشرطة في محافظة كرمان "حميد شمس الديني"، أنه لم تقع أحداث إرهابية خلال المسيرات وإن جزءًا من الطريق انغلق، وكان بسبب الاكتظاظ والضغط المكثف السكاني، أن حوصر بعض المشيعين حيث عانوا من مشاكل في التنفس وإصابات وتلقوا علاجًا وخدمات طبية فورية"./انتهى/

رمز الخبر 1901022

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =