قائد الثورة الإسلامية: زمن اضرب واهرب قد ولّى وسيتم قطع اقدام اميركا عن المنطقة

اكد قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، بان الاميركيين لا يريدون ان يتحملوا ثمن المواجهة مع إيران وشعبها المقتدر بل يسعون لالقائها على عاتق بعض حكومات المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد الثورة الاسلامية شدد في حديث له في وقت سابق: "من يجب ان يخرج من منطقة غرب آسيا هي أميركا وليس الجمهورية الاسلامية، وكما قلت منذ عدة سنوات ان زمن "اضرب واهرب" قد انتهى. واضاف سماحته: نحن سكان هذه المنطقة، والخليج الفارسي وغرب اسيا هو بيتنا، ولكن انتم غرباء على المنطقة وتسعون وراء اهداف خبيثة وزرع الفتنة".

واكد سماحته بالقول: اعلموا بانه سيتم قطع اقدام اميركا وبعض الدول المماثلة لها عن هذه المنطقة.

واضاف قائد الثورة الاسلامية المعظم: لقد قلت قبل عدة اعوام وفي عهد رئيس اميركي اخر كان كالرئيس الحالي سيئ الاخلاق وبذيء اللسان بان عهد "اضرب واهرب" قد ولّى وهم يعلمون بانهم لو دخلوا في مواجهة عسكرية مع ايران فسيتلقون ضربات مضاعفة.

واعتبر سماحته احد اساليب اميركا لمواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية الحرة والمستقلة هو تحريض بعض الحكومات قليلة الادراك في المنطقة واثارة الخلافات والنزاعات في داخل المنطقة واضاف، ان الاميركيين يسعون عبر تحريض السعوديين وبعض الدول الاخرى في المنطقة لجعلها في مواجهة مع الجمهورية الاسلامية ولكن لو كانت هذه تحظى بالعقلانية فلا ينبغي ان تنخدع باميركا.

واكد بان الاميركيين لا يريدون ان يتحملوا ثمن المواجهة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وشعبها المقتدر بل يسعون لالقائها على عاتق بعض حكومات المنطقة واضاف: على بعض دول المنطقة ان تعلم بانه لو دخلت في مواجهة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية فانها ستتلقى الضربة بالتاكيد وتُهزم./انتهى/

رمز الخبر 1901051

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =