الرئيس روحاني يشكر قائد الثورة على مرسوم تنشيط المقر الصحي للقوات المسلحة

اعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن شكره لقائد الثورة الاسلامية على اصداره مرسوما بتنشيط المقر الصحي والعلاجي للقوات المسلحة لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وعقدت الهيئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا اليوم السبت اجتماعا بشكل الفيديو كونفرانس (الدائرة التلفزيونية المغلقة)، بحضور رئيس الجمهورية حسن روحاني.
وفي هذا الاجتماع قدم وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي وبقية اعضاء الهيئة ، تقارير عن الاجراءات المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا، وتقديم المقترحات الجديدة للمصادقة عليها.
وقدم مساعد وزير الصحة، علي رضا رئيسي في هذا الاجتماع، تقريرا عن مشروع وزارة الصحة لفحص المواطنين بهدف جمع المعلومات عن الأسر في انحاء البلاد، وقال: مع تفعيل شبكة الفحص الواسعة النطاق، سيتم تحديد المرضى في جميع الأسر في انحاء البلاد ونقل المصابين الى المراكز العلاجية.
واوضح مساعد وزير الصحة الايراني ، انه تم بواسطة المشروع تدشين 1200 مركز تخصصي علاجي للمصابين بفيروس كورونا في مختلف ارجاء البلاد.
بدوره اعرب الرئيس روحاني بعد استماعه الى التقارير المقدمة، مجددا عن تقديره وشكره للاطباء والممرضين والكوادر الطبية للمسؤولية الملقاة على عاتقهم.
كما اعرب رئيس الجمهورية عن تقديره وشكره لقائد الثورة الاسلامية على اصداره مرسوما بتنشيط المقر الصحي والعلاجي للقوات المسلحة الايرانية، وقال: منذ بداية تشكيل الهيئة الوطنية لمواجهة كورونا، كان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، وكذلك الحرس الثوري والجيش وقوى الامن الداخلي حاضرين بشكل مستمر فيه الاجتماعات، وبمرسوم قائد الثورة لتتنشيط مقر هيئة الاركان، أصبحت جميع امكانيات القوات المسلحة أفضل وأكثر دقة واكتمالا لخدمة الشعب.
واعرب روحاني عن ارتياحه للتقرير الذي قدمه مساعد وزير الصحة حول مشروع الفحص الشامل والذي تم فيه سؤال ملايين المواطنين حيث اجاب 97 % منهم انه لا توجد لديهم اعراض الاصابة بفيروس كورونا.
وحول اقتراح وزير الصحة لاقرار خطة مراقبة حركة التنقل في 11 محافظة بالبلاد، وصف رئيس الجمهورية هذا الاقتراح بانه مفيد لاحتواء وباء كورونا، مضيفا: نحن بحاجة للتأكد من أن نقاط المراقبة في المحافظات تكون واضحة، وأن تعمل فرق المراقبة بطريقة لا تسبب مشاكل مثل الازدحام في الطرقات وإبلاغ الرأي العام قبل الشروع بهذه الاجراءات.
وحول تصيحات وزير الصحة بشان ضرورة فرض قيود في المراقد المقدسة والمزارات الدينية، قال روحاني: أنا متأكد من أن المسؤولين عن المراقد والأضرحة المقدسة في مختلف مدن البلاد يراعون بشكل كاف صحة الناس، وسوف ينفذون توصيات الهيئة الوطنية لمواجهة كورونا في الاسبوع الاخير من العام الايراني الجاري (ينتهي يوم 19 مارس) وعطلة عيد النوروز.
كما أكد رئيس الجمهورية على ضرورة القيام بالاعمال الادارية عن طريق الفضاء الافتراضي وعدم مراجعة المواطنين للمؤسسات التنفيذية والادارية العامة، بما يؤدي الى تقوية الحكومة الالكترونية.
ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل للهيئة الوطنية لمواجهة تفشي فيروس كورونا يوم الاثنين المقبل برئاسة رئيس الجمهورية حسن روحاني.

رمز الخبر 1902792

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =