رئيس السلطة القضائية: تعزيز قطاع الدفاع البيولوجي في البلاد اليوم أمر لا بدّ منه

اعتبر رئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي"، اليوم الاثنين، أن تعزيز قطاع الدفاع البيولوجي في البلاد اليوم أمر لا بدّ منه في الاستعداد للدفاع المدني، فيما اكد ان حضور القوات المسلحة الى جانب الحكومة والشعب سوف يفتح الأبواب أمام خيرات كثيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اعلن رئيس السلطة القضائية "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي"، خلال ترأسه آخر اجتماع المجلس الاعلى لجهاز القضاء خلال العام الحالي (الايراني – ينتهي في 20 اذار/ مارس 2020)، لمناقشة اداء السلطة القضائية في هذا العام الموشك على نهايته، ان 83 الف سجين في ايران حصلوا على اجازات؛ مبينا ان انجاز الاجراءات القانونية والقضائية لهذا العدد في غضون فترة قصيرة يستدعي جهودا كبيرة ودؤوبة على مدار الساعة.

واشار الى شعار "تطوير الانتاج" الذي اطلقه سماحة قائد الثورة الاسلامية على العام الحالي؛ مبينا ان جميع مؤسسات البلاد بما فيها السلطة القضاية جنّدت طاقاتها لتحقيق الاهداف المرجوة من هذا الشعار.

كما اشاد بجهود العاملين لدى السلطة القضائية والجهات المنضوية تحتها على صعيد البلاد؛ مصرحا ان هناك انجازات مميزة تبعث على الثناء والتقدير التي تحققت في سياق حماية رواد الاعمال والمستثمرين وبالتالي تطوير الانتاج المحلي وازالة العقبات من مساره.

ولفت رئيس جهاز القضاء، الى الفساد الاقتصادي بوصفه من اهم العقبات في هذا الخصوص، مصرحا ان السلطة القضائية قامت بخطوات قيمة لمكافحة هذه الظاهرة في ارجاء البلاد.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اثنى حجة الاسلام رئيسي على تظافر الجهود الوطنية ولا سميا الكوادر الطبية والعلاجية في انحاء البلاد لاحتواء فيروس كورونا والحد من انتشاره؛ قائلا : ان القرار الحكيم الصادر عن سماحة قائد الثورة بتشكيل مقر (تابع للقوات المسحلة) لدعم هذه الجهود، سيؤدي الى مزيد من التنسيقات الميدانية في هذا الخصوص.

واردف : انني على يقين بان حضور القوات المسلحة الى جانب الحكومة والشعب في جميع الساحات سيكون مصدرا لتحقيق المزيد من الانجازات المباركة، ويقدم انموذجا خالدا في هذا السياق./انتهى/

رمز الخبر 1902861

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =