جهانغيري: ليس لدينا اية مشكلة في توفير السلع الاساسية التي يحتاجها المواطنون

أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، انه رغم الحظر الاميركي الجائر على ايران، فإن المدراء التنفيذيين والسلطة القضائية والتشريعية والقوات المسلحة والقطاعين العام والخاص قدموا أداء جيدا في مكافحة كورونا.

وفي حديثه خلال اجتماع للجنة تنظيم السوق، أعرب اسحاق جهانغيري عن تقديره للأجهزة المعنية في توفير السلع الاساسية التي يحتاجها المواطنون، وقال: من دواعي السرور انه ومنذ بدء العام الجاري (بدأ في 21 آذار/مارس 2019)، تم توفير السلع الاساسية بكثرة للمواطنين ولم تكن هناك مشكلة او نقص في توفير هذه السلع.

واضاف: خلال الاشهر الاخيرة ورغم انتشار فايروس كورونا في البلاد، ولكننا ليس لدينا اية مشكلة في توفير السلع الاساسية التي يحتاجها المواطنون، داعيا الاجهزة المعنية بتنظيم السوق والقطاع الرقابي الى التركيز على فترتين؛ ايام السنة الجديدة وشهر رمضان المبارك بشكل جاد لرفع هواجس المواطنين بشأن الاسعار وتوفير السلع.

كما أعرب النائب الاول للرئيس الايراني عن تقديره لجميع مدراء البلاد الذين بذلوا قصارى جهودهم منذ بداية انتشار فايروس كرونا، وأكد ان الاجراءات القيمة التي تم اتخاذها خلال الفترة الاخيرة اثبتت ان الادارة التنفيذية للبلاد والجهاز القضائي والسلطة التشريعية والقوات المسلحة وكل المرافق العامة والخاصة والحكومية قادرة على تقديم اداء جيد في وقت الأزمة.

وبشأن تلبية احتياجات المرضى والاحتياجات الصحية للمواطنين، لفت جهانغيري الى ان المدراء والموردين والمعنيين بشبكة التوزيع والرقابة قدموا اداء جيدا في هذا المجال، واشار الى ان الطاقة الانتاجية للبلاد قد تضاعفت خلال فترة قصيرة في انتاج متطلبات هذه الفترة بما فيها الكحول والكمامات وملابس الممرضين والاطباء، كما تم خفض الفترة الزمنية بين التسجيل على طلب التوريد الى حين وصول الشحنة الى 48 ساعة، الامر الذي يثبت ان ادارة البلاد قادرة على تلبية احتياجات المواطنين في وقت الشدة./انتهى/

رمز الخبر 1902890

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =