ظریف یتناول مع نظیره الصینی العلاقات الثنائیة والشراکة الإستراتیجیة الشاملة

بحث وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف مع نظیره الصینی وانغ یی العلاقات الثنائیة والشراکة الإستراتیجیة الشاملة بین البلدین، والمکافحة المشترکة لفیروس کورونا، وکذلک سیاسات الولایات المتحدة العدائیة، لا سیما الحظر الأحادی واللا إنسانی الذی فرضته علی الشعب الإیرانی.

وأفادت الدائرة العامة للإعلام فی وزارة الخارجیة، بأن ذلک جاء فی إتصال هاتفی أجراه ظریف ظهر الیوم الأربعاء مع نظیره الصینی فی سیاق المشاورات الإقلیمیة والدولیة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مع کبار المسؤولین فی مختلف الدول بشأن التطورات السیاسیة فی أفغانستان وعودة السلام والإستقرار الی هذا البلد.
وفی تغریدة له الیوم الأربعاء علی خلفیة قطع تمویل منظمة الصحة العالمیة من قبل الولایات المتحدة، أکد ظریف "ان العالم بات یعانی من بلطجة الإدارة الأمیرکیة".
وأضاف فی تغریدته، ان تنمر أمیرکا وبلطجتها ضد الدول ومختلف المنظمات بما فیها منظمة الصحة العالمیة، جاءت باهظة الثمن علی حیاة البشریة جمعاء.
وتابع ظریف: ان العالم یتعلم فی الوقت الحاضر أمرا أدرکته إیران وخاضته منذ فترة طویلة: الغطرسة والتهدید والتبجح من قبل الإدارة الامیرکیة، لیس إدمانا فقط، بل إنه یقتل الناس.
وأشار إلی المخطط الأمیرکی المسمی بـ"ممارسة الضغوط القصوی" والذی تتبعه إدارة دونالد ترامب ضد ایران، وصرح: انه الی جانب فرض الضغوط القصوی علی ایران، فإن قطع أمیرکا تمویل منظمة الصحة العالمیة فی خضم وباء کوفید19، سیکون وصمة عار أخری علیها.

رمز الخبر 1903412

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =