وزير الداخلية الإيراني: الولايات المتحدة تفرض عقوبات جائرة حتى في الحالات التي تتعلق بكورونا

أكد وزير الداخلية الايراني، اليوم السبت، أن بعض الدول الغربية وخاصة أميركا لم تقدم أداءا مرضيا في التعاون والتنسيق فيما يخص وباء كورونا، وقال: إن واشنطن في هذه الظروف زادت حتى حظرها الجائر ليشمل الحالات المرتبطة بفيروس كورونا.

اکد وزیر الداخلیة "عبد الرضا رحماني فضلي" خلال اتصال هاتفي مع نظیره الترکي "سلیمان سویلو"، ان خدمات النقل التي تقدمها سلطات البلاد في الحدود المشترکة مع ترکیا قائمة علی مدار الساعة.

ونوّه "رحماني فضلي" في هذا الاتصال، بالانجازات المحققة على صعيد مكافحة فيروس كورونا داخل البلاد، ولاسيما توطين انتاج عدة الكشف عن الاصابة بالفيروس واجهزة التنفس الاصطناعي وايضا الكوادر الطبية والتمريضية المتمرسة في معالجة المصابين.

كما اشار الى دور وزارة الداخلية الايرانية بما يشمل المحافظين والمسؤولين في انحاء البلاد على صعيد تنفيذ البروتوكولات الصحية والوقائية ومنها مشروع "التباعد الاجتماعي"؛ معربا عن ارتياحه لوزير الداخلية التركي بالقول : نحن اليوم نعيش ظروفا افضل بكثير من السابق حيث سجلت حصيلة انتشار كورونا منحى تنازليا في انحاء ايران اليوم.

واعرب رحماني فضلي عن امله بان يتحول خطر انتشار فيروس كورونا بوصفه وباء عالميا، الى فرص مواتية للتعاون والتنسيق وتبادل الخبرات ومزيد من التقارب بين الدول الاقليمية.

رمز الخبر 1903454

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =