روحاني: خسائر ايران جراء خفض أسعار النفط أقل مقارنة بغيرها من الدول المصدرة

صرح الرئيس الايراني حسن روحاني ان الاضرار التي تكبدتها ايران جراء خفض اسعار النفط اقل من الدول الاخرى المصدرة، وذلك لإن الاقتصاد الايراني لا يعتمد ايرادات النفط.

وقال روحاني خلال إجتماع مجلس وزارء الذي عقد اليوم الاربعاء، ان ما حققناه من نجاحات  في مواجهة افيروس كورونا ومنع تفشيه سوف تذهب هباء اذا تصورنا ان المواجهة قد انتهت ، مشيرا الى ان الشعب قد تحمل مصاعب كثيرة خلال الشهرين الماضيين وحقق نتائج جيدة بتحمله لتلك المصاعب، وبالتالي عليه ان يحافظ على هذه النتائج من خلال مواصلة الالتزام بالتعليمات التي تعلنها وزارة الصحة والاجهزة المختصة، مشيرا:  أن كفاءة الكادر الصحي في القضاء على فيروس كورونا قد ازدادت ،كما ازداد وعي المواطنين وتعاونهم في هذا المجال.

وتابع قائلا : ان ظروف مكافحة كورونا وتداعياتها ستتواصل حتى يتم التوصل الى علاج قاطع لهذا المرض ، وبالتالي علينا أن نتعايش مع اجواء كورونا خلال الاشهر القادمة ونلتزم بالاحتياطات اللازمة.

واضاف روحاني أن قضية كورونا قد تحولت الى اختبار لأداء جميع الدول والنظام العالمي ، وباتت بلدان العالم في تنافس شديد للتغلب على المرض وعلاجه في اقصر مدة، والاهم من ذلك طرق الوقاية منه ، مضيفا أن كل الشعوب تبذل محاولاتها في هذا المجال ، فمنها من حقق نجاحا كبيرا واخرى نجاحا اقل وفي النهاية ستتضح النتائج وتوزع الدرجات والعلامات.

وحول الاضرار والخسائر التي لحقت بالسوق النفطية ، قال روحاني أن جميع الدول المنتجة للنفط بما فيها إيران قد تضررت ، مشيرا الى أن اضرار بعض الدول كبيرة جدا، بينما كانت اضرار ايران اقل بكثير لانها لاتعتمد على ايرادات تصدير النفط، إذ أن الدول التي تعتمد أكثر على هذا المصدر فأنها شهدت ضررا أكبر.

وتابع روحاني: أن الظروف الاقتصادية في البلاد تشهد إستقرارا نسبيا بالمقارنة مع العالم، وشهدنا خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة نموا ملحوظا في القطاع الزراعي والصناعي.

كما اشار رئيس الجمهورية الى تحقيق خطوات جيدة في سوق البورصة خلال الاسابيع الماضية من خلال دخول شركات الاستثمار المتعلقة بالضمان الاجتماعي الامر الذي حظي بترحيب المواطنين .

واكد روحاني ان نشاطات البنوك واسواق الاستثمار والعمل سيكون لها دور فعال في عام طفرة الانتاج بما يحقق فرص عمل جديدة .

وتطرق الرئيس روحاني الى الأوضاع السيئة التي تعيشها امريكا على عدة مستويات في ظل أزمة كورونا ، مشيرا الى أن الرئيس ترامب يحرض الامريكيين على التمرد واعمال الشغب في الشوارع ضد حكام بعض الولايات ، وهذه اول مرة في التاريخ يقوم بها رئيس دولة بمثل هذا العمل، وهذا مايشير الى اضطراب الاوضاع بشكل كامل في الولايات المتحدة.

واضاف أن الامريكيين يعانون اليوم من عدة أزمات من بينها كورونا والبطالة وهبوط اسعار النفط ، وبعد ان كانوا يروس انفسهم متنفذين في العالم ، باتوا اليوم جزءا من الدول المنكوبة به ، واصبحوا عبرة للآخرين .

رمز الخبر 1903539

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =