ظريف: الخطة المتوهمة الأمريكية الجديدة بشأن الاتفاق النووي مرفوضة جملة وتفصيلا

اعتبر وزيرا الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، والروسي"سيرغي لافروف"، الخطة الأمريكية الجديدة للاتفاق النووي بانها مرفوضة جملة وتفصيلا كما وصفاها بغير العملية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تحدث محمد جواد ظريف وسيرغي لافروف خلال اتصال هاتفي قبل بضع دقائق من اليوم الثلاثاء عن آخر التطورات السياسية في أفغانستان والجهود المبذولة للمصالحة والتوصل إلى تفاهم سياسي في هذا البلد.

كما ناقش الجانبان الخطة الأمريكية الجديدة المتوهمة بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، ووصفاها بأنها مرفوضة وغير عملية.

في الأسبوعين الماضيين، أجرى وزير الخارجية الايراني محادثات مع نظرائه من عمان وروسيا وتركيا ووزير خارجية أفغانستان وعبد الله عبد الله وأشرف غني لمناقشة الوضع السياسي في كابول.

تدهور الوضع السياسي في كابول منذ الانتخابات الرئاسية في أفغانستان، حيث أعلن المتنافسان المتنازعان على نتائج انتخابات الرئاسة في أفغانستان، كل منهما على حدة، نفسه رئيسا للبلاد في مراسم تنصيب الرئيس، مما يلقى بخطط المفاوضات مع طالبان في الفوضى ويخلق أزمة للولايات المتحدة فيما تحاول إيجاد سبيل لدفع اتفاقها للسلام مع الحركة للأمام.

لكن الرئيس أشرف غني الذي أعلن فائزا في انتخابات سبتمبر الماضي، ومنافسه عبدالله عبدالله الذي قال بوقوع تزوير في التصويت فضلا عن شكاوى من لجنة الانتخابات، رفضا تسوية خلافاتهما، بحيث يمكن مواجهة الآن حكومتين متوازيتين.

لقد مر ما يقرب من شهرين منذ اتفاق السلام بين طالبان والولايات المتحدة، واستمرت التوترات في أفغانستان وتزايدت الانتقادات على واشنطن بشأن تجاهلها للحكومة المركزية./انتهى/

رمز الخبر 1903689

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =