ظريف: الولايات المتحدة لديها أعلى إنفاق عسكري لكنها تتخوف بشأن إيران

كتب وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" ، اليوم السبت، ان "الولايات المتحدة الأميركية لديها أعلى إنفاق عسكري في العالم لكنها قلقة بشأن إيران".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" نشر في تغريدة له اليوم السبت على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، عن حجم الصادرات التسليحية الأميركية الى الدول الاخرى، وذلك ردا على الجهود التي يبذلها المسؤولون الاميركان منذ اسابيع بشأن تمديد الحظر التسليحي الدولي على ايران.

وكتب ظريف: إن أميركا ومنذ فترة طويلة تحتل المرتبة الأولى من بين دول العالم في الإنفاق العسكري وفي مقدمة مصدري الأسلحة وفي مقدمة البادئين والمحرضين على الحرب وفي مقدمة المستفيدين من الصراعات العالمية، ولكن مع ذلك، يبدو أن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي قلق بشدة بشأن إيران التي كانت حتى عام 1979 (قبل الثورة) من اكبر زبائن الاسلحة الاميركية، ولذلك يرسل السلاح الى العالم.

وبناء على أحد بنود القرار 2231، والذي دخل حيز التنفيذ من عام 2016، تم منع ايران من شراء الاسلحة الهجومية لمدة 5 سنوات، وتنقضي هذه الفترة في تشرين الأول/اكتوبر 2020، وبعدها سيكون بإمكان إيران ان تشتري الاسلحة من سائر الدول.

وقد هدد وزير الخارجية الاميركي يوم الاربعاء الماضي، بأن أميركا وبعد إلغاء الحظر التسليحي الدولي على ايران في اكتوبر 2020، لن تسمح لإيران بشراء السلاح، وقال ان واشنطن ستتعاون مع مجلس الامن لتمديد الحظر التسليحي على ايران، وإن لم تنجح، فإنها ستدرس أي إحتمال آخر.

وفيما تبدي أميركا قلقها من إلغاء الحظر التسليحي على ايران، فإنها تصدر أسلحة الى 96 دولة بالعالم، وتبلغ حصتها 36 بالمائة من صادرات الاسلحة على الصعيد العالمي./انتهى/

رمز الخبر 1903788

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =