المتحدث باسم الحكومة: لا يحقّ للإدارة الأميركية التدخل في العلاقات بين طهران وكاراكاس

ردّ المتحدث باسم الحكومة الايرانية "علي ربيعي"، اليوم الاثنين، على مزاعم الإدارة الأميركية بشان استيراد إيران لسبائك ذهب من الحكومة الفنزويلية، وأكد أنه لا يحقّ لواشنطن التدخل في العلاقات المشتركة بين طهران وكاراكاس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال ربيعي في تصريحه الصحفي اليوم الاثنين حول بعض الاخبار التي افادت باستيراد ايران لسبائك ذهب من فنزويلا، ان العلاقات بين ايران وفنزويلا لا تخص اي دولة اخرى وهي علاقات قانونية.

واضاف، ان لايران علاقات مع فنزويلا ولا یحق لاميركا التدخل في ذلك.

وفي جانب اخر من تصريحه اشار ربيعي الى ان 83 بالمائة من المواطنين الايرانيين في عموم البلاد التزموا بالتعليمات الصحية فيما بلغت النسبة في العاصمة طهران 63 بالمائة، مؤكدا باننا بحاجة الالتزام بالشروط الصحية بنسبة اعلى من 90 بالمائة للوقاية من فيروس كورونا.

وتابع ربيعي، اننا قادرون الان على تصدير كمامات "ان 95" وتقرر ان تقوم وزارة الصحة بسحب احتياطيها الموجود عندما منذ اشهر وان يتم بترخيص من هذه الوزارة تصدير الفائض.

وصرح بانه سيتم اعادة فتح المدارس في المدن المصنفة ضمن المناطق البيضاء من حيث نسبة تفشي فيروس كورونا فيها بعد تاييد ذلك من قبل اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا كما ان اي قرار في هذا الصدد يجب ان يكون بموافقة وزارة الصحة.

واعتبر توجه رؤوس الاموال نحو البورصة بانه من شانه تحقيق الرخاء الاجتماعي، باعتبار ان سوق راي المال يلعب دورا اساسيا في النمو الاقتصادي./انتهى/

رمز الخبر 1903850

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =