الجهاد الاسلامي تدعو للمواجهة الشاملة مع العدو الصهيوني خصوصا في الضفة الغربية

دعت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، يوم الخميس، إلى المواجهة الشاملة ضد العدو الصهيوني خصوصا في الضفة الغربية.

وشدد القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" احمد المدلل على "ضرورة اتخاذ خطوات جدية وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية لمواجهة الجرائم الصهيو أميركية وللحفاظ على المشروع الوطني الفلسطيني".

وأكد المدلل الخميس أن "الوحدة الوطنية تُعيد حالة المواجهة الشاملة العسكرية والشعبية مع العدو الإسرائيلي، وخصوصا في الضفة الغربية حتى يشعر بأن احتلاله مكلفا له"، وقال إن "بنيامين نتنياهو يتخذ خطوات متقدمة لتنفيذ صفقة القرن منها ضّم الضفة له، طالما أن الانقسام لا يزال قائما".

وأضاف المدلل أن "المصالحة الفلسطينية هي الممر الرئيس للحافظ على الثوابت وحماية الحقوق عن الشعب الفلسطيني"، وشدد على "ضرورة سحب الاعتراف بالكيان ووقف جميع الاتفاقات منها أوسلو لإعادة الثقة لدى الشعب الفلسطيني بمرحلة نضالية فلسطينية جديدة وموحدة".

ودعا المدلل إلى "عقد حوار وطني شامل واستكمال عقد الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية ليتسنى لقادة الفصائل اللقاء ضمن إطار قيادي مقرر"، وطالب "السلطة بضرورة رفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة لدعم وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة الجرائم الصهيونية".

المصدر: وكالات

رمز الخبر 1904117

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =