سفير ايران لدى كاراكاس يعلن رسو ناقلة فورجون ووصولها مقصدها

اعلن السفير الايراني لدى كاراكاس حجت الله سلطاني، ان ناقلة النفط الايرانية الاولى رست في احد سواحل فنزويلا.

واضاف سلطاني في تصريح لقناة "العالم" الاخبارية اليوم الاثنين، ان ناقلة النفط الايرانية الاولى (فورجون) من اصل خمس ناقلات المتوجهة لفنزويلا وصلت الى ميناء "ال باليتو" حيث ستفرغ شحنتها بعد ساعات.

وكان مركز تتبع ناقلات النفط (TankerTrackers) قد اعلن في تغريدة له على تويتر بانه رست اول سفينة تحتوي على الوقود إلايرانية في مصفاة إل باليتو في فنزويلا.

وكتب المركز تتبع ناقلات النفط (TankerTrackers) ان ناقلة فورتون(Fortune) ، التي تم شحنها بـ 43 مليون لتر من البنزين في ميناء شهيد رجائي في منتصف مارس رست في الرصيف الثاني في مصفاة ال باليتو الفنزويلية في غرب العاصمة كاراكاس.

وهي أول من خمس ناقلات النفط إلايرانية التي ترسو على الساحل الشمالي لفنزويلا على الرغم من التهديدات والعقوبات الأمريكية ، وهي مستعدة لتفريغ حمولتها من الوقود.

تظهر صور الأقمار الاصطناعية بان ناقلة إيرانية تقوم حاليا بعملية الرسو في مصفاة إل باليتو بمساعدة زورقين فنزوئليين بعد منتصف الليل الماضي ، حسب التوقيت المحلي.

وبعد التهديدات الأمريكية لضمان وصول السفن الإيرانية إلى شواطئ فنزويلا دون وقوع حوادث ، رافقت البحرية الفنزويلية الناقلة الايرانية عند عبورها المنطقة الاقتصاديةEEZ.

ودخلت ناقلة النفط الثانية التي تسمى بـ"فارست" بحر الكارائيب يوم السبت الماضي وتعبر حاليا ثلاث ناقلات نفط ايرانية أخرى المحيط الأطلسي.

كانت خمس ناقلات النفط الايرانية باسماء فورجون وفارست و فاكسون وبيتونيا وكلاول تحمل الوقود الإيرانية توجهت إلى فنزويلا.

رمز الخبر 1904430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =