رئيس الوزراء اللبناني يطالب الأمم المتحدة بإلزام الاحتلال بتطبيق القرار 1701

طالب رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب الامم المتحدة بازام العدو الصهيوني بتطبيق القلارار 1701 والانسحاب من الأراضي اللبنانية المحتلة.

و أكد دياب اليوم الاربعاء خلال زيارته لمقر ​اليونيفيل​ في ​ منطقة الناقورة على حدود لبنان مع فلسطين المحتلة ​، أن لبنان​ متمسك بتطبيق ​القرار 1701​ وندعو ​الأمم المتحدة​ بإلزام العدو الإسرائيلي بتطبيق القرار والانسحاب من الأراضي اللبنانية المحتلة فهذا العدو يخترق السيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا ويهدد ويتوعد لبنان، ويجاهر امام ​العالم​ بممارسته العدائية ويوحي للراي العام انه اقوى من ​الامم المتحدة​ والقرارات الدولية.

ولفت دياب إلى أن وجود اليونيفيل في لبنان ليس بإرادة دولية فقط وانما برغبة لبنانية وباختضان من اهالي الجنوب، مؤكدًا أن استمرار الاحتلال يمنع تثبيت الاستقرار ونحن لن نتنازل عن حبة تراب من وطننا.

وشدد دياب على أن لبنان متمسك بتطبيق القرار 1701 وبدور اليونيفيل والمحافظة على مهمتها وعديدها دون تعديل لان الحاجة اليها لا تزال ضرورة ملحة في ظل محاولات "اسرائيل" المستمرة لزعزعة الاستقرار"، مؤكدا على "أهمية أن تستمر اليونيفيل بالتنسيق مع الجيش اللبناني منعا لاي التباس مما يسهل من مهماتها ويعزز الثقة مع ابناء الجنوب .

بعد الاعتداءات الصهيونية عام 2006 صدر قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1701 لحل النزاع اللبناني الإسرائيلي. تم اعتماد هذا القرار بالإجماع في 11 آب / أغسطس 2006.

رمز الخبر 1904495

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =