الرئيس روحاني يستنكر تدخل أميركا في قضايا التجارة بين طهران وكاراكاس

صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، ان نقل المنتجات النفطية الإيرانية الى فنزويلا لا يعدو كونه أمرا تجاريا لا يتعارض مع أي من مواثيق الأمم المتحدة والأعراف الدولية، وأكد أن لا شأن للولايات المتحدة بالعلاقات بين طهران وكاراكاس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أشار روحاني الى الحظر المفروض على إيران، مضيفا "ان (الساسة) الأميركيين يريدون التدخل بشأن تجارة معهودة بين إيران ودولة صديقة (فنزويلا) ونقل أحد المنتجات النفطية الإيرانية اليها؛ وهذا شيء لا علاقة له بهم ولا يتوافق مع أي قانون".

وغادرت خمس ناقلات وقود إيرانية "فورتشن" و "فورست" و "فاكسون" و "بيتونيا" و "كلاول" إلى فنزويلا، وقد وصلت ثلاث ناقلات منها حتى الآن إلى وجهتها، وستصل الناقلات الإيرانية الأخرى الى سواحل فنزويلا في غضون الأيام القادمة.

واعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن شكره للدعم الايراني، مؤكدا ان كاراكاس وطهران تسعيان لتحقيق السلام ومن حقهما التجارة بحرية تامة.

واعتبر مادورو ان الشعب الايراني والفنزويلي شعبان ثوريان وانهما لن يرضخا لامبراطورية الولايات المتحدة./انتهى/

رمز الخبر 1904497

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =