ظريف ينتقد انعدام ردود الفعل الاوروبية تجاه القمع الأميركي ضد المحتجين

انتقد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، انعدام ردود الفعل الاوروبية تجاه القمع الأميركي ضد المحتجين، وكتب اذا أرادت أوروبا ان تطبق شفتيها تجاه هذا القمع فعليها ان تبقى كذلك دائما.

وفي تغريدة له على تويتر كتب محمد جواد ظريف: ان مدن أميركا اصبحت ساحة للممارسات الوحشية ضد المحتجين ووسائل الإعلام، حتى إنهم هددوا بالقمع باستخدام الجيش.

وأضاف: إن اوروبا التي تسارع إلى إطلاق الأحكام بشأن المجتمعات غير الغربية، التزمت بصمتها المطبق (تجاه القمع الأميركي).

وتابع: إذا أرادوا (الاوروبيون) ان يطبقوا أفواههم فعليهم أن يبقوها كذلك دائما.

ووفق تحليل بيانات الشرطة، اعتقل ما لا يقل عن 4400 شخص حتى الآن فيما يرتبط بالإحتجاجات العامة على قتل "جورج فلويد" (47 عاما) الأميركي من أصول افريقية على يد الشرطة.

وفي الايام الاخيرة تصاعدت حدة الاحتجاجات في مختلف المدن الأميركية، في حين هاجمت القوات الأمنية المراسلين، وتفيد بعض التقارير أنه تم اعتقال عدد من المراسلين.

ويأتي هذا في حين مازال الرئيس الأميركي دونالد ترامب يصر على اعتماد سياسة استخدام القوة والقمع في التعامل مع المحتجين الذين يصفهم بالإرهابيين، متجاهلا استخدام العنف والممارسات العنصرية للشرطة الأميركية.

رمز الخبر 1904678

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =