طرق العراق والتنقل بين محافظاته ليست بمأمن على الأمريكي

أكدت المقاومة الاسلامية في العراق "أصحابُ الكهف"، أن "طرق العراق والتنقل بين محافظاته ليست بمأمن على الامريكي وعلى من يقوم بإمداده لوجستيا"، وقالت "ان كان (عراقي)، سابقا حذرنا واليوم نكرر ونذكر".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المقاومة الاسلامية في العراق "أصحابُ الكهف" أصدرت بعد ظهر اليوم الأحد، بيانا هددت بأن "طرق العراق والتنقل بين محافظاته الطيبة ليست بمأمن على الامريكي وعلى من يقوم بإمداده لوجستيا، وان كان (عراقي)، سابقا حذرنا واليوم نكرر ونذكر عسى الذكرى تنفع وان كنتم لستم بمؤمنين يا من تعينون الامريكي على قتل وتعذيب العراقيين المظلومين".

وشددت على أن "الشركات الامنية واللوجستية العراقية يجب ان تتوقف والا اوقفناها بالقوة وان المانع عن استهدافكم في الفترة الماضية ارتفع بل زال ومن اليوم لا نقبل عتب العاتبين ولا نقبل اتصالات الذين يريدون ايقاف استهداف الامريكي كي يحقق اهدافه السياسية الشخصية التي اوصلت العراق مرحلة الصفر".

ونوهت في البيان إلى أنه "يجب التركيز على ثلاث نقاط مهمة للعدو، نرصدكم وعلى مستوى عالي وقد لا تتوقعون مدى النفوذ فيكم فيما يخص ساحتنا اكيدا، ونطلب من العاملين في تلك الشركات العراقيين ان يتوقفوا عن مساعدة الامريكي وتوابعه حفاظاً على ارواحكم، وعلى ابناء شعبنا الكريم من الجنوب حتى الشمال ان يبتعدوا عن ارتال العدو الامريكي لتكون واضحة للعيان بحيث انها تحمل تجهيزات عسكرية تتبع للجيش الامريكي وترك مسافة الامان بين ابناء شعبنا والارتال بحدود 1000 متر على الاقل حرصا منا على سلامتكم".

/انتهى/

رمز الخبر 1904809

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =