ناشطة بحرينية تروي تفاصيل مؤلمة عن معتقل قاصر في سجون البحرين

نقلت الناشطة البحرينية الحقوقية "ابتسام الصائغ"، تفاصيل مؤلمة عما قاله المعتقل البحريني القاصر "سيد أحمد سيد مجيد مهدي فضل" لوالدته، خلال اتصال تلفوني، عن ظروفه الصحية الخاصة.

واشتكى المعتقل البحريني الذي يبلغ من العمر 17 عاماً -قاصر قانونيًا- من عدم قدرته على أكل الطعام بعد أن تفتتت أسنانه، وحرمانه من العلاج من قبل إدارة سجن الحوض الجاف.

حيث قال المعتقل الصغير "سيد أحمد فضل" لوالدته: «أمي اشعر بالبرد، تتفتت أسناني لا استطيع الاكل».

وقالت الصائغ «اتصال ورد صباح السبت 20يونيو 2020، من ابنها المسجون في سجن الصغار المحكومين بالحوض الجاف، تنقل بألم و تتسائل كيف يمكن أن نتحمل و نطمئن على صغارنا الذين حرموا من العيش بين أسرهم، والحرية، والتعليم ؟!، هل توجد جهة تتفهم معاناتهم و معاناتنا من فراق أطفالنا؟».

يذكر أن المعتقل "سيد أحمد سيد مجيد مهدي فضل"،كان قد اعتقل اعتقالاً تعسفياً وعمره أقل من 15 عامًا و بقي في مبنى التحقيقات الجنائية مدة 34 يوماً و لم تراعي المحاكم طفولته و صغر سنه، و اتهم بتهم غير منطقية لامكانياته العمرية، حتى أنه كان في مبنى التحقيقات الجنائية بسبب استدعائه في وقت حدوث الواقعة التي تم اتهامه بها، ومع ذلك جاء الحكم بالحبس لمدة 10 سنوات و 6 أشهر، قضى منها 3 سنوات.

رمز الخبر 1905165

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =