اللواء سلامي يعلن جهوزية الحرس الثوري للتصدي للمجرمين والخارقين للقانون

أكد قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، في رسالة إلى رئيس السلطة القضائية "إبراهيم رئيسي" جهوزية الحرس للتعامل والتصدي للمجرمين ومنتهكي القوانين بهدف ضمان السلامة الاجتماعية واستتباب الأمن والعدل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اشار اللواء سلامي في رسالته في رسالة بمناسبة أسبوع السلطة القضائية الى اية الله رئيسي الى ان السلطة القضائية تعد أحد أهم ركائز النظام لصون مُثُل وقيم ومبادئ الثورة وكرامة الإنسان وخلق مجتمع بمستوى الثورة والأمة الإسلامية ، معلنا استعداد حرس الثورة الاسلامية الشامل لأي تعاون في ضمان السلامة الاجتماعية واقرار الامن ونشر العدل والتصدي للمجرمين ومرتكبي المخالفات.

وحيا اللواء سلامي في رسالته الذكرى السنوية لاستشهاد اية الله بهشتي و72 من انصار الامام الراحل والثورة الاسلامية بالجريمة الارهابية لزمرة خلق الارهابية في العام 1981  معلنا استعداد الحرس الثوري الشامل لبذل اي نوع من التعاون لضمان السلامة الاجتماعتية واقرار الامن ونشر العدل والتصدي للمجرمين ومرتكبي المخالفات متمنيا النجاح لاية الله رئيسي والمجموعة الملتزمة التي تعمل معه لتحقيق الرسالة الخطيرة للقضاء في ظل عناية صاحب العصر والزمان والالتزام بالتوصيات الحكيمة لقائد الثورة الاسلامية اية الله السيد علي الخامنئي./انتهى/

رمز الخبر 1905202

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =