روحاني: إجراءات النظام الاميركي لن تثني ارادة الدول الصديقة والحليفة لسوريا

صرح الرئيس روحاني بان اجراءات النظام الاميركي اللامشروعة واللاانسانية لن تثني اطلاقا ارادة الدول الصديقة والحليفة لسوريا، مؤكدا على ان طهران ستواصل دعمها للشعب والحكومة الشرعية في سوريا بقوة اكبر.

جاء ذلك في كلمة للرئيس روحاني اليوم الاربعاء خلال اجتماع القمة الثلاثي لعملية آستانا مع نظيريه الروسي والتركي عن طريق الفيديو كونفرانس، للبحث حول قضايا سوريا وقال، انني ارى لزاما التاكيد على ضرورة الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الاراضي واستقلال سوريا وتقرير مصير هذا البلد بيد شعبه فقط عن طريق المفاوضات السورية –السورية ومن دون اي تدخلات اجنبية.

واضاف، اننا وفي الوقت الذي نعقد فيه اجتماع القمة حول عملية آستانا عبر الاجواء الافتراضية يواجه العالم مشكلة جائحة فيروس كورونا وان الشعب السوري ليس مستثنى من هذا المرض.

واشار الرئيس روحاني الى ان تفشي فيروس كورونا خلق مشاكل صحية واقتصادية واسعة في سوريا وان شعبها بحاجة الى مساعدات انسانية واضاف، ان النظام الاميركي وفي مثل هذه الظروف واستمرارا لاجراءات حظره السابقة ومحاولاته اليائسة للضغط على الشعب السوري قد فرض اجراءات حظر احادية ولاانسانية جديدة باسم "قانون قيصر" بهدف الوصول الى مآربه السياسية اللامشروعة.

واعتبر هذا الاجراء نوعا من الارهاب الاقتصادي المنتهك لحقوق الانسان وسيادة الشعوب واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ تدين اي حظر ضد الشعوب في العالم خاصة الشعب السوري تؤكد مواصلة دعمها للشعب والحكومة الشرعية في سوريا بقوة اكبر.

واكد الرئيس روحاني بان اجراءات النظام الاميركي اللامشروعة واللاانسانية لن تثني اطلاقا ارادة الدول الصديقة والحليفة لسوريا وقال، انه على اميركا ان تعلم بان ما لم تستطع تحقيقه عن طريق الجماعات الارهابية لا يمكنها تحقيقه عن طريق فرض الحظر ومعاقبة الشعب السوري./انتهى/

رمز الخبر 1905446

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =