مظاهرة في بنغازي لإعلان الجهاد ضد العدوان التركي على ليبيا

تشهد مدينة بنغازي شرق ليبيا، أكبر معقل لـ"الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر، اليوم الأحد، مظاهرة منددة بـ "العدوان التركي" على البلاد وسط إجراءات أمنية واسعة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بانتشار وحدات تابعة لمديرية الأمن المركزي في بنغازي لتأمين ساحة الكيش التي تتجه نحوها حشود متظاهرين محتجين على "العدوان التركي" في ليبيا ولـ"إعلان الجهاد" ضده.

كما يندد المتظاهرون بـ"إرسال الإرهابيين" من سوريا إلى ليبيا على يد تركيا، التي تعتبر أكبر داعم لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس، فيما يرفعون شعارات دعما لـ"الجيش الوطني الليبي".

وحققت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة والمدعومة عسكريا من تركيا، في الأسابيع الماضية، سلسلة من الانتصارات الميدانية الكبيرة بينها استعادة السيطرة على الحدود الإدارية لطرابلس وقاعدة الوطية.

وتشهد ليبيا تصعيدا للنزاع الداخلي المستمر منذ العام 2011 وسط زيادة التوتر بين الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة التي تمر بها البلاد، حيث سبق أن أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الذي يعتبر داعما لقائد "الجيش الوطني الليبي" خليفة حفتر، عن إمكانية تدخل مصر العسكري في ليبيا وسط تعزيز الوجود التركي لصالح حكومة الوفاق الوطني، التي تستعد بدورها لشن هجوم لاستعادة السيطرة على مدينة سرت.

وعقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، غرقت ليبيا في حال من الفوضى، وتتنافس فيها حالياً سلطتان، هما حكومة الوفاق الوطني في طرابلس وحكومة موازية في الشرق يسيطر عليها المشير خليفة حفتر.

رمز الخبر 1905550

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =