"الجنائية الدولية" توافق على التحقيق في "جرائم" قوات حفتر

وافقت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الثلاثاء، على إرسال فريق للتحقيق بـ"جرائم" قوات المشير خليفة حفتر في ليبيا.

جاء ذلك وفق تصريح الناطق باسم الخارجية الليبية في حكومة الوفاق الوطني محمد القبلاوي، لوسائل إعلام محلية، منها قناة "فبراير" الخاصة.

وقال القبلاوي: "وافقت المحكمة الجنائية على طلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بشأن إرسال فريق للتحقيق بجرائم قوات حفتر في ترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس) وجنوبي طرابلس".

وأوضح المسؤول الليبي أن "المدعية العامة للمحكمة الجنائية فاتو بنسودا، تتوقع بدء مهمة الفريق في النصف الآخر من يوليو (تموز) الجاري، وتؤكد على ضرورة التعاون مع السلطات الليبية".

وفي يونيو/حزيران الماضي، دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، المحكمة الجنائية الدولية إلى إرسال فريق بشكل عاجل للتحقيق بـ"جرائم" قوات حفتر.

وتعهد السراج، في رسالة للمحكمة الدولية آنذاك، باتخاذ كافة الإجراءات وتقديم المساعدة اللازمة لفريق التحقيق.

وتمكنت قوات الوفاق، في 5 يونيو/ حزيران الجاري، من تحرير مدينة ترهونة، جنوب شرق العاصمة، وأعلنت الوفاق عن كشف "مقابر جماعية" قالت ان القوات التابعة لحفتر ارتكبتها.

رمز الخبر 1905602

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =