مصدر أمني يكشف تفاصيل الحادث الأمني على الحدود بين لبنان والاراضي المحتلة

كشف مصدر أمني أن مجموعة تابعة لـ"حزب الله" تسللت ناحية قرية الغجر على الشريط الحدودي، وأثناء محاولتها استهداف رتل عسكري صهيوني، تم كشفها، ولا تزال الاشتباكات قائمة حتى الآن بين عناصر "حزب الله" والقوات الصهيونية.

ويسمع دوي مدفعيات صهيونية وأصوات انفجارات عند مزارع شبعا وقرية الغجر وتلال كفرشوبا، مع تحليق مكثف للطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع على علو منخفض. 

وأفادت وسائل إعلام صهيونية بأنباء عن تبادل لإطلاق النار على حدود إسرائيل الشمالية قرب لبنان.

وقالت إن رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، دعا لعقد اجتماع طارئ على خلفية هذه التطورات.

وأضافت وسائل الإعلام أن وزير الحرب الصهيوني، بيني غانتس، غادر اجتماعا مع حزب تحالف "أزرق أبيض" الذي يقوده وتحدث عبر خط الطوارئ حول "حادث أمني غير عادي" في الشمال.

وتشهد منطقة الحدود بين لبنان والاراضي المحتلة توترا ملموسا بعد استشهاد أحد أعضاء "حزب الله"؛  الشهيد علي كامل محسن، بالغارة التي نفذها الكيان الصهيوني يوم 20 تموز/يوليو واستهدفت محيط مطار دمشق الدولي في سوريا.

رمز الخبر 1906132

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =