ترامب مثل موسيليني وسيقاوم ترك الرئاسة

قام النائب ويليب جيم كلايبورن بمقارنة ترامب بموسوليني بعد لفته الانتباه إلى تعليقات أدلى بها في مقابلة مقارنة ترامب بأدولف هتلر.

شبه النائب الديمقراطي الأميركي ويليب جيم كلايبورن الرئيس دونالد ترامب بالدكتاتور الفاشي الإيطالي بينيتو موسوليني، محذراً من أن ترامب سيقاوم ترك منصبه في حال خسر الانتخابات المقررة في تشرين الثاني / نوفمبر المقبل.

و افادت وکالة مهر للانباء نقلا عن مجلة "بوليتيكو" عن  كلايبورن، النائب عن ولاية كارولينا الجنوبية والديمقراطي رقم 3 في مجلس النواب، قوله في مقابلة مع برنامج "حالة الاتحاد" على شبكة "سي إن إن" الأميركية إن ترامب اتخذ "تكتيكات الذراع القوية". 

وأشعل ترامب ضجة كبيرة الأسبوع الماضي بعد أن طرح فكرة تأجيل الانتخابات، والتي يفتقر إلى السلطة للقيام بها.

وقال كلايبورن عن ترامب: "لا أعتقد أنه يخطط لمغادرة البيت الأبيض. إنه لا يخطط لإجراء انتخابات نزيهة وغير مقيّدة. أعتقد أنه يخطط لتثبيت نفسه بطريقة ما في حالات الطوارئ لمواصلة التمسك بالمنصب".

وقام كلايبورن بمقارنة تاريخية مع موسوليني بعد لفته الانتباه إلى التعليقات التي أدلى بها في مقابلة مع برنامج تلفزيوني صدر الجمعة مقارنة ترامب بأدولف هتلر.

واستمر حكم موسوليني كديكتاتور إيطالي لمدة عقدين حتى تمت الإطاحة به حين واجهت إيطاليا هزيمة كارثية في الحرب العالمية الثانية.

وقد وجه ترامب إدانة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لاقتراحه تأجيل الانتخابات. وأشار الرئيس إلى مخاوف تزوير مزعومة حول بطاقات الاقتراع بالبريد.

وقال حاكم ولاية أركنساس الجمهوري آسا هاتشينسون لشبكة سي أن أن يوم الأحد: "ليس من المفيد أن يفكر الرئيس بصوت عالٍ بطريقة عامة". وأضاف: "على الرئيس أن يقبل النتائج مثلما قبل الرؤساء في الماضي النتائج".

رمز الخبر 1906297

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =