لقد فجعنا بهذا المصاب/ نعزي لبنان دولة وشعباً ومقاومةً

عزّى أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله "محسن اراكي" لبنان دولةً وشعباً و مقاومةً، بحادث بيروت واصفاً إياه بالكارثة، داعياً الله ان يعوض الشعب اللبناني من هذه الخسائر ليخرج منها أعز وأقوى من ذي قبل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن أمين عام السابق للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله "محسن اراكي" أرسل برقية تعزية عزّى خلالها لبنان دولةً وشعباً و مقاومةً.

إليكم نص التعزية

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
لقد فُجعنا بما أصاب الشعب اللبنانيّ العزيز المجاهد من كارثة الانفجار في مرفأ بيروت، نعزّيكم بهذا المصاب الجلل ونعزّي لبنان دولةً وشعباً و مقاومةً ونعزّي ذوي الضحايا ونسأل الله لهم جميعاً الصبر والسلوان والأجر الجزيل.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يعوّض الشعب اللبنانيّ من هذه الخسارة العظمى ليخرج منها أعزّ وأقوى من ذي قبل، وأن يحفظ لبنان ودولته وشعبه ومقاومته، وأن يحفظكم من كيد الأعداء وأن يتمّ عليكم وعلى شعب لبنان والمقاومة الكريمة نعمته بنزول النصر والفرج العاجل الكامل، وأن ينصركم على أعداءكم وأن يمنّ على لبنان بالمزيد من العزّة والنصر والرخاء.

والسلام عليكم ورحمة الله
أخوكم: محسن الأراكي
16 ذي الحجّة 1441هـ

رمز الخبر 1906362

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =