البرلمان الإيراني يرفض منح الثقة لـ"مدرس خياباني" لتولي منصب وزير الصناعة

رفض مجلس الشورى الاسلامي اليوم الاربعاء، منح الثقة لـ"حسين مدرس خياباني" لتوليه منصب وزير الصناعة والتجارة والمناجم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الجلسة العلنية لمجس الشورى الاسلامي تضمنت اليوم الأربعاء، دراسة برامج ومؤهلات وزير الصناعة بالوكالة حسين مدرس خياباني، لمنحه الثقة لتولي منصب وزير الصناعة والتجارة والمناجم.

وفي النهاية حاز خياباني على ثقة 104 من النواب، بينما رفض 140 نائبا منحه الثقة، و10 امنتعوا عن التصويت، لتولي خياباني منصب وزير الصناعة.

وأشار خياباني في كلمة القاها في هذه الجلسة، أن سبيل انقاذ البلاد يتمثل بالانتاج والتصدير والتركيز على المحافظات الحدودية.

وبيّن أن في السنة المالية المنقضية في 19 مارس/آذار 2020، تم تصدير41.3 مليار دولار من السلع غير النفطية رغم انعكاس الحظر على النظام المصرفي والموانئ والملاحة البحرية والتحويلات المالية وبدء تفشي فيروس كورونا.

وأضاف أن الصادرات غير النفطية سجلت 135 مليون طنا وتوجهت لـ 100 بلد، فيما بلغ الحجم التصديري لسلسلة المعادن والصلب 57 مليون طن بقيمة 9 مليارات دولار.

واكد مدرس خياباني لدى استعراضه برامج وزارة التجارة والصناعة والمعادن، أنه سيتم الحد من توريد السلع غير الضرورية، والسماح حصرا للسلع الاساسية ( مواد غذائية وطبية وغيرها) والمواد الاولية المستخدمة في المصانع  فضلا عن توريد المعدات والآليات.

رمز الخبر 1906505

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =