أصعب ما جربته خلال مهمتي كان الاعلان عن استشهاد الفريق "قاسم سليماني"

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي المنتهية مهمته، ان اصعب ما جربته في أيام تولي هذه المهمة هو الإعلان عن نبأ استشهاد الفريق قاسم سليماني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي المنتهية مهمته صرح على هامش مراسم توديعه وتقديم خلفه سعيد خطيب زاده، قال ردا على السؤال عن أصعب تجربة له خلال عمله في منصب المتحدث بايم الاخارجية، قال: الأيام الصعبة كانت كثيرة سيما في العام الماضي نظرا للأحداث والكوارث التي حصلت، لكن أصعب تجربة لنا كانت عند الإعلام عن إستشهاد الفريق قاسم سليماني.

والجدير بالذكر أن صباح اليوم الأحد أقيم في مقر وزارة الخارجية الإيرانية مراسم توديع المتحدث بإسم وزارة الخارجية "عباس موسوي" المنتهية مهمته، وتقديم خلفه الجديد "سعيد خطيب زاده".

وعيّن عباس موسوي بمنصب سفير الجمهورية الإسلامية في آذربيجان.

ويذكر أن خطيب زاده هو ثاني عشر متحدث باسم الخارجية الايرانية والخامس بفترة تولي ظريف منصب وزير الخارجية، وقبل ذلك كان مساعد الشؤون البحثية في مركز الدراسات السياسية والدولية لدى وزارة الخارجية الايرانية، كما أنه كان دبلوماسيا في المانيا وكندا.

رمز الخبر 1906656

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =