التطبيع الإماراتي يمثل تهديداً صارخاً للإجماع العربي الشعبي الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني

اكد رئيس مجلس النواب التونسي خلال جلسة البرلمان ان التطبيع الإماراتي يمثل تهديداً صارخاً للإجماع العربي والإسلامي الشعبي الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس مجلس النواب التونسي اكد خلال جلسة البرلمان التي تمت على ان التطبيع الإماراتي يمثل تهديداً صارخاً للإجماع العربي والإسلامي الشعبي الرافض للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل.

دانت رئاسة البرلمان التونسي تطبيع دولة الإمارات العربية المتحدة مع الكيان الصهيوني، معتبرةً أن في ذلك "تعدياً على الشعب الفلسطيني وقضيته".
وندّدت رئاسة مجلس النواب التونسي في بيان رسمي لها بـ"المآلات السيّئة لهذه الخطوة، خاصة في هذا الظرف الذي تتوالى فيه مظاهر الاعتداء على الشعب الفلسطيني، ومضي الكيان الصهيوني في سياسة التوسّع وضمّ المزيد من الأراضي، بما يُكرّس واقعاً جغرافياً وديموغرافياً جديداً يُهدّد الوجود الفلسطيني".

وشددت رئاسة البرلمان التونسي على تضامنها المطلق مع الشعب الفلسطيني الشقيق في تحرير أرضه وإقامة دولته المستقلّة وعاصمتُها القدس الشريف.

ودعت البرلمان التونسي البرلمان العربي واتحاد البرلمانات العربية والبرلمانات الإقليميّة والدوليّة وأنصار الحريّة وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها في كل دول العالم إلى إدانة ما حصل وإصدار مواقف واضحة داعمة للحقوق الفلسطينية.

/انتهى/

رمز الخبر 1906710

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =