الخارجية الإيرانية تدعو أميركا إنهاء تواجدها الكارثي في افغانستان بأسرع ما يمكن

طالب المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الثلاثاء، واشنطن بأن تتصرف بمسؤولية بدلا من اتهام الآخرين بالتقصير، وأن تنهي تواجدها الكارثي في افغانستان بأسرع ما يمكن.

وفي تعليق له اليوم الثلاثاء على الإدعاءات الكاذبة التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الأميركية حول دفع مبالغ من المال من قبل دول أخرى لجماعة طالبان من اجل قتل الجنود الامريكان في افغانستان، صرح خطيب زاده، ان اميريكا غارقة في مستنقع اوجدته لنفسها في أفغانستان و ان دماء الجنود الأمريكان تهدر على بعد آلاف الأميال من أرض وطنهم بسبب السياسات الخاطئة لحكام البيت الأبيض، والتي لم تسفر إلا عن سنوات من الحرب واراقة دماء الشعب الأفغاني المضطهد."

واضاف المتحدث باسم الخارجية: "إن الحكومة الأميركية لا تملك أي جواب لتقدمه لأسر جنودها الذين قتلوا في أفغانستان، تسعى من خلال اثارة الاجواء الاعلامية وراء التغطية على اخطائها في الحسابات في افغانستان" .

 وفي الختام، دعا خطيب زاده أمريكا  إلى التصرف بمسؤولية وإنهاء وجودها الكارثي في ​​أفغانستان على وجه السرعة، بدلا من إلقاء اللائمة على الآخرين.

رمز الخبر 1906747

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =