دماء شهداء الشجاعية يصفع الوجوه التي فرطت بفلسطين

تقدم القيادي الشيخ خضر عدنان، بالمواساة والتعزية باستشهاد مجاهدي سرايا القدس، الذين ارتقوا خلال تأدية واجبهم الجهادي مساء أمس الاثنين شرق حي الشجاعية.

وكتب عدنان راثياً وناعياً الشهداء الأربعة: نتقدم بعظيم مواساتنا فقداً وتهانينا شهادةً لذوي أقمار شعبنا الأربعة شهداء الجهاد العاملين للتحرير".

وأضاف: دمُ شهدائنا للقدس يصفع الوجوهَ الكالحة التي فرطت بفلسطين.. كيف لمن يرى هذه الوجوه الطاهرة الكريمة تتعفر في تراب بيت المقدس دما وأشلاء أن لا يحبهم وينصر جهادهم؟ نُقبِّلُ الوَجَناتِ الطاهرة والرؤوس الساجدة لرفاق درب الشهداء الأبرار أصحابِ ذات الشوكة".

وتابع عدنان بالقول: اليوم تتعانق أرواح أقمار الشجاعية بشهدائها مفجري انتفاضة الحجارة وأمين المقاومة د. رمضان شلّح، وتتهلل الوجوه بأنه بحمده تعالى في المسير رجالٌ صدقوا وما بدلوا تبديلاً".

ووجه الشيخ عدنان رسالة لوالد الشهيد يعقوب زيدية، قال فيها: أشلاء نجلكم أعظم عند الخالق من كل جحافل الباطل ومشهدكم العظيم تحملونها يؤكد طيب منبتها". 

وزفت سرايا القدس، مجاهديها الأربعة الذين ارتقوا أثناء الإعداد والتجهيز شرق حي الشجاعية، وهم: -الشهيد القائد الميداني/ إياد جمال علي الجدي (42 عاماً) ، الشهيد المجاهد/ معتز عامر صلاح المبيض (29 عاماً)، الشهيد المجاهد/ يعقوب منذر يعقوب زيدية (25 عاماً)، والشهيد المجاهد/ يحيى فريد خليل المبيض (23 عاماً). 

المصدر: فلسطين اليوم

رمز الخبر 1907009

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 10 =