قساوة الشرطة الأمريكية تنجم عن العنصرية المتأصلة في تاريخ أمريكا

اعتبر النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" ان قساوة الشرطة الامريكي المتمثلة في جريمة القتل المروعة بحق الشاب الامريكي الاسود، تنبع من الكراهية التاريخية والمتاصلة في الافكار العنصرية (السائدة في هذا البلد).

جاء ذلك في رسالة بعث بها النائب الاول لرئيس الجمهورية اليوم الاربعاء، على خلفية جريمة القتل المروعة والمؤلمة التي اقدمت عليها الشرطة الامريكية بحق الشاب الامريكي من ذوي البشرة السوداء وذلك امام انظار ابنائه.

واضاف جهانغيري : انه لمن دواعي الاسف وجود هذا الحدّ من القسوة المتاصلة في الكراهية التاريخية المنبثقة من العنصرية والتي اتيحت الظروف لها في عهد ترامب اكثر من ذي قبل.

وكتب جهانغيري في خطابه : ان المجتمع الانساني شاهد بكل ذهول من جديد مسرح جريمة قتل مروعة ومؤلمة بحق المواطن الامريكي الاسود على ايدي الشرطة في هذا البلد وذلك امام انظار ابنائه.

واضاف : ان الجانب الاكثر ايلاما في هذه الواقعة هي المعايير الانتقائية السائدة في العالم خلال التعاطي مع هكذا جرائم، لكن الضمائر الانسانية في كل مكان تندد جليا وخفيا بهذه القسوة.

وكانت شبكة الـ سي ان ان التلفزيونية الامريكية، بثت الاثنين (24 اب / اغسطس الحالي) مشهدا مصورا حول قيام اثنين من عناصر الشرطة ولاسباب مجهولة، باطلاق النار عدة مرات على  شاب امريكي من ذوي البشرة السوداء عندما كان على وشك ركوب سيارته.

رمز الخبر 1907024

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =