تراكم حق الانتقام للشهداء القادة سيتحول الى بشارات نصر عظيم وفتح قريب

أكد المشرف العام لحركة عهد الله الإسلامية السيد "هاشم الحيدري" ان تراكم حق الانتقام للشهداء القادة وللشهيد محسن فخري زاده وغيرهم من الشهداء على جبهات المقاومة سيتحول الى بشارات نصر عظيم وفتح قريب باذن الله تعالى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المشرف العام لحركة عهد الله الإسلامية السيد "هاشم الحيدري" عزى وبارك في ذات الوقت سماحة ولي أمر المسلمين الامام الخامنئي بشهادة العالم النووي البارز محسن فخري زاده الذي طالته يد الخبث والعدوان الامريكية الاسرائيلية.
 
وأكد الحيدري ان هذه المعركة التي يخوضها محور المقاومة والولاية تمثل معركة شرف وعزة وكرامة لكل المقاومين والمجاهدين والأحرار.. مضيفاً انه في معارك الشرف والكرامة والدفاع عن الاسلام وعن راية الحق يسقط الشهداء وتقدم التضحيات. مشدداً ان هذه الدماء لا تزيد قيادة المقاومة الا ايماناً وتسليماً وعزيمة وارادة.
 
وأضاف " ان تراكم حق الانتقام للشهداء القادة وللشهيد محسن فخري زاده وغيرهم من الشهداء في اليمن والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين والبحرين وفي كل جبهات المقاومة سيتحول الى بشارات نصر عظيم وفتح قريب باذن الله تعالى".
 
وتابع بالقول ان النأي بالنفس واتخاذ سبيل الحياد في معركة الشرف والعزة هذه يعتبر أكبر خدمة تقدم لمعسكر المستكبرين امريكا واسرائيل ونظام آل سعود وأمثالهم، مستشهداً بقوله تعالى "سيهزم الجمع ويولون الدبر".
 
/انتهى/
رمز الخبر 1909734

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha