سينمائيون ايرانيون يستنكرون اغتيال العالم فخري زاده 

استنكر عدد من السينمائيين الايرانيين من صنّاع الافلام الوثائقية في بيان لهم، اغتيال العالم النووي الشهيد محسن فخري زاده، مؤكدين استعدادهم لعرض إنجازاته التي قدّمها لتحقيق السلام أمام الرأي العالمي.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه قال السينمائيون- في بيانهم: مساء الجمعة حلّ علينا حزن شديد على فقدان عالم تقي من علمائنا. تسبّبت اليد الشريرة للعدو باستشهاد أحد أكبر العلماء النوويين في بلدنا، وحرمت العالم من نعمة وجود محسن فخري زاده، هذا الرجل الذي لم يكن يعلم به أحد لكنه شامخ.
وأضاف البيان: ندين نحن السينمائيون من صناع الافلام الوثائقية جريمة اغتيال هذا الرجل العظيم، ونعلن تأهبنا لتعريف العالم بمسيرته العلمية ومساعيه في سبيل تحقيق السلام.
وكان على رأس المعزين جميع القائمين على مهرجان سينما الحقيقة الدولي للافلام الوثائقية المزمع انعقاده بعد أسبوع في طهران بشكل أون لاين.

/انتهی/

رمز الخبر 1909814

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =