لا فرق بين بايدن وترامب فكلاهما واحد

أكدت ابنة الفريق الشهيد قاسم سليماني الذي اغتاله الجيش الارهابي الامريكي في العراق، انه لافرق بين الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب والرئيس المنتخب جو بايدن، مشيرة الى ان ترامب اصدر امر اغتيال الفريق سليماني وبايدن أيده.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن ابنة الشهيد قاسم سليماني الذي اغتاله الجيش الارهابي الامريكي في العراق، أكدت انه لافرق بين الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب والرئيس المنتخب جو بايدن، مشيرة الى ان ترامب اصدر امر اغتيال الفريق سليماني وبايدن أيده.

وقالت زينب قاسم سليماني في تعليق لها بالانكليزية مع قناة RT (رشا تودي)، بايدن وترامب يتبعان سياسة واحدة، في الحقيقة لافرق بينهما وهما واحد وسياستهم واحدة.

وأضافت: ترامب أصدر أمر قتل والدي، وبايدن أيده في ذلك وبالتالي هما لايختلفان عن بعضهما.

وأشارت سليماني الى ان بايدن كان نائب الرئيس اوباما وهو شريك له في ايجاد "داعش" التي عاثت فسادا ودمارا في المنطقة.

وقالت: على مدى سنوات اتبعت أميكا سياسة واحدة تقريبا اتجاه ايران، ولم هناك تأثير يذكر لمن جاؤوا الى البيت الابيض في تغيير هذه السياسية.

وعن سبب القرار الامريكي في اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني قالت زينب سليماني: والدي كان يقوم بعمله على احسن وجه، لهذا ترى ان خطط الامريكيين في المنطقة كانت تفشل، وكلما كانوا يحاولون الإضرار بإيران كان الطريق يغلق عليهم وهو ما أثار غضبهم بشدة، بالطبع والدي بالنسبة لهم (القادة الامريكيين) كان شخصا مخيفا لكنه كان منقذا بالنسبة لشعوب المنطقة.

وأضافت: لقد ظنوا انهم باغتيال الفريق قاسم سليماني قد قضوا على قوة كبرى في المنطقة، وان الامور ستتغير لكنما لم تتغير، وأصبح موت الفريق قاسم سليماني بداية بدلا من نهاية.

/انتهى/

رمز الخبر 1910221

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =