كوادر الامن لن تدخر وسعا في الحفاظ على أمن الجمهورية الاسلامية الايرانية

أكد وزير الامن الايراني سيد محمود علوي، أن كوادر وزارة الامن لن يدخروا وسعا في اداء مسؤولياتهم الجسيمة في الحفاظ على الامن المستديم في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال وزير الامن في بيان بهذه المناسبة، ان الشعب الايراني العظيم وتلبية لنداء قائد الثورة الاسلامية، سطر ملحمة خالدة في 30 ديسمبر /كانون الاول 2009 ، واضاف صفحة ذهبية الى تاريخ ايران الاسلامية الحافل بالمفاخر، واحبط مؤامرات الاعداء ببصيرة مثالية وأدخل اليأس في نفوس الاعداء.

واضاف: ونحن الآن نحيي ذكرى هذا اليوم التاريخي، بالتزامن مع الذكرى السنوية لجريمة الاغتيال الجبانة للفريق الشهيد الحاج قاسم سليماني ورفاقه الغيارى من قبل النظام الإرهابي الأميركي، واستشهاد الدكتور الحاج محسن فخري زادة من قبل الكيان الصهيوني المزيف، والذين احترقوا بنار كراهية هؤلاء المجرمين، وانتقلوا بشموخ الى الرفيق الاعلى.

وأكد علوي ان كوادر وزارة الامن لن يدخروا وسعا في اداء مسؤولياتهم الجسيمة في الحفاظ على الامن المستديم في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، والمكتسبات التي حققها الامام الخميني (رض) والشهداء الابرار.

وفي مثل هذا اليوم اي 30 من شهر كانون الاول / ديسمبر عام 2009 ، شهدت الجمهورية الاسلامية في ايران تظاهرات ومسيرات حاشدة تأييدا للموقف الحازم الذي اتخذه قائد الثورة الاسلامية ازاء احداث الشغب واجواء الفتنة التي شهدتها البلاد عقب اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية آنذاك./انتهى/

رمز الخبر 1910529

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =