واشنطن تعلن رغبتها في العمل مع موسكو وبكين بشأن الملف النووي الإيراني

قالت وزارة الخارجة الأمريكية إن الولايات المتحدة تأمل في أن تسمح المصالح المشتركة بالعمل مع روسيا والصين بشأن الملف النووي الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن "روسيا والصين لعبتا دورا بناء في الماضي خلال المفاوضات بشأن خطة العمل الشاملة (الاتفاق النووي الإيراني)، حيث لم تكونا معنيتين بحصول إيران على أسلحة نووية، ولم تكونا مهتمتين بحدوث نزاع في المنطقة".

وفي وقت سابق أعلنت الولايات المتحدة اهتمامها بإجراء مفاوضات مع إيران تحت رعاية الاتحاد الأوروبي وبمشاركة الوسطاء الدوليين "الستة"، ومن بينهم موسكو وبكين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن "الولايات المتحدة تلقت دعوة من ممثل رفيع عن الاتحاد الأوروبي للمشاركة في اجتماع للدول الست وإيران لبحث المسار الدبلوماسي حول البرنامج النووي الايراني".

وأضاف أنه "يمكن أن نتوقع أن المصالح نفسها ما تزال تعمل حتى الآن، وأنه بالرغم من الخلافات الجادة سنكون قادرين على العمل معهم (روسيا والصين)".

وكشف موقع "دبلوماتيك" اَنَّ الرئيس الاميركي جو بايدن قد يعلن اليوم في مؤتمرِ ميونخ نيتَه العودةَ الى الاتفاق النووي. و علقَ وزيرُ الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على قرارِ تراجعِ اميركا عن تفعيلِ "آلية الزناد"، مؤكداً اَنه على الادارةِ الاميركية الجديدة أنْ ترفعَ جميعَ أشكالِ الحظر بشكلٍ فاعل وبدون ايةِ شروطٍ مسبقة./انتهى/

رمز الخبر 1912006

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =