اسرار خطيرة تحدث زلزالا يكشفها حمد بن جاسم عن انقلاب الاردن والمتورطين

اليوم ضج الاعلام العالمي والعربي بتغريدة احدثت زلزالا في الاروقة السياسية في مختلف عواصم القرار، لرئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني كشف من خلالها، ماذا حصل بالاردن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء،ان اسرار خطيرة تكشف عن الاحداث الاخيرة في الاردن هذه الاسرار تكشف من قبل النص التالي:

  الجزء الاول من التغريدة:

ما حصل مؤخراً في المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة كان يخطط له منذ فترة طويلة من بعض مسؤولين  الإدارة الأميركية السابقة وإحدى دول المنطقة بهدف استبدال النظام الحالي في الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني.

الجزء الثاني من التغريدة:

وأضاف: "كان السبب الرئيسي وراء تلك المحاولة الفاشلة وقوف الملك عبد الله ضد أي تطبيع على حساب القضية الفلسطينية أو ما أصبح يسمى بـ(العهد الإبراهيمي)، فكان ذلك الموقف عقبة أمام تلك المخططات".

للحقيقة ما قاله رئيس الوزراء القطري السابق الذي جال الدنيا ليتطلع عليه هو ما قاله ناجي امهز حرفيا قبل اسبوع لوكالة مهر الايرانية:

الجزء الاول من تصريح ناجي امهز

الذي حصل بالاردن هو انقلاب تم الإعداد له من قبل الإدارة الأمريكية السابقة تحت زعامة ترامب، تمهيدا لصفقة القرن وإنشاء نقل مباشر من فلسطين المحتلة إلى مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى منح الفلسطينيين وطن بديل يتواصل جزئياً مع الضفة الغربية.

وقد تم تفويض السعودية والإمارات بالعمل على نجاح هذا الانقلاب بدعم من الكيان المحتل، إنما غير مباشر بسبب أهمية دور ملك الأردن في بعض دول القرار منها بريطانيا، وفي عام ٢٠١٧ كشفت الحكومة البريطانية المخطط، واعلمت به ملك الأردن وعملت على دعمه لإفشال الانقلاب.

الجزء الثاني من تصريح ناجي امهز

وهو انقلاب كامل، تمهيدا لاضمحلال الأردن وتسليمه بالكامل إلى السعودية والعدو المحتل، مع عملية مماثلة تستهدف منظمة التحرير الفلسطينية حيث يتم تنصيب دحلان رئيسا ويكون من حصة الإمارات.

في الختام للاسف هذا ما يحصل بالعالم، عندما كشف شخص مثلي في عام 2017 عن ما يعد للاردن قالوا عني، انه مجنون، وعندما حصل الانقلاب الفاشل وصرحت من وراءه واسبابه قالوا عني، انه يهذي، اليوم عندما صرح بنفس الكلام حرفيا الذي قلناه من يملك المال قامت الدنيا ولم تقعد.

والمفارقة اني لم احتاج ان ازور العالم، او التقي بكبار الساسة لاعرف ماذا يحصل، لان الحكمة عندما تكون تمتلك المعرفة تأتي اليك..

بقلم ناجي امهز

/انتهى/

رمز الخبر 1913495

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =