الارضيات والطاقات المتاحة لتطوير العلاقات بين طهران والدوحة إيجابية

بحث وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، خلال لقائه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني آخر تطورات العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، ووصف الارضيات والطاقات المتاحة لتطوير العلاقات بين البلادين بانها ايجابية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك خلال استقبال امير قطر لوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي يزور الدوحة حاليا لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين القطريين.

واستعرض ظريف خلال اللقاء آخر تطورات العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية ، ووصف الارضيات والطاقات المتاحة لتطوير العلاقات بين البلادين بانها ايجابية.

وشرح ظريف وجهات النظر الإقليمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال تطوير التعاطي مع دول المنطقة ، وكذلك آخر تطورات المحادثات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية ودول 4 + 1.

بدوره أكد امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أهمية العلاقات بين البلدين، وكذلك التعاون بينهما في المنطقة، منوها إلى رغبة بلاده بتطوير التعاون بين البلدين.

وكان وزير الخارجية الايراني قد التقى في وقت سابق اليوم الاحد نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني حيث تباحث معه حول العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

واشار ظريف إلى أهمية العلاقات الإيرانية القطرية على اساس التعاون الثنائي والإقليمي، واكد على ضرورة تطوير التعاون، لا سيما في مجالات التجارة والاقتصاد والاستثمارات، في ضوء الطاقات التي يمتلكها البلدان.

واكد نهج إيران في تطوير العلاقات مع دول المنطقة، ورحب بالمحادثات الإقليمية من أجل استقرار المنطقة، واعتبرها ضرورة ملحة.

بدوره أشار وزير الخارجية القطري إلى عقد اجتماع اللجنة المشتركة للبلدين في أصفهان وأكد على عقدها في الدوحة بهدف رسم وترسيخ العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

وناقش الجانبان خلال اللقاء ايضا التعاون في مجال القضايا الإقليمية والدولية.

/انتهى/

رمز الخبر 1913910

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =