أي خطاب إيجابي تجاه اليمن مرهونٌ بتطبيقه عمليا برفع الحصار

أكد رئيس الوفد الوطني المفاوض محمد عبدالسلام فجر اليوم الخميس، أن أي خطاب إيجابي تجاه اليمن مرهونٌ بتطبيقه عمليا برفع الحصار وإيلاء الجوانب الإنسانية أولوية كونها قضايا ملحة تلامس حاجات جميع أبناء الشعب اليمني.

وأوضح عبدالسلام في تغريدة على حسابه بتويتر، أن مثل هذه الخطوة سيكون مرحباً بها وتثبت حقيقة التوجه نحو السلام في اليمن.

‏وكان شدد رئيس الوفد الوطني في 16 أبريل الجاري، على أن أي دعوة للسلام لا نعتبرها جادة ما لم تتضمن رفع الحصار كليا، لافتا إلى أنه لم يلحظ بعد أي جدية لوقف العدوان.

وأفاد أن الدعوات الصادرة من بعض الجهات الدولية في هذا الشأن تقدم تصورا انتقائيا عن السلام بمنحه لدول العدوان ومنعه عن اليمن، فيما السلام للجميع أو لا سلام.

المصدر: المسيرة

انتهى/

رمز الخبر 1914014

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 7 =