النقاط الخلافية كثيرة بين إيران وامريكا في محادثات فيينا

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة ردا على خبر تناقلته وسائل الاعلام حول اصرار امريكا على استمرار العقوبات الجائرة على ايران، انه "لو كان الأمر كذلك، لكانت المحادثات قد توقفت بالتأكيد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اضاف خطيب زاده اليوم الأربعاء، ردا على سؤال حول ما أوردته بعض وسائل الإعلام الإيرانية من مصدر مطلع حول محادثات فيينا النووية، أن النقاط الخلافية كثيرة بين إيران وامريكا في فيينا ، وبعض المواقف الأمريكية في فيينا غير مقبولة.

وأكد: ‌لهذا السبب فأن الوفد الإيراني يجري محادثات فيينا بعناية ودقة.

وكانت شبكة "برس تي في" الاخبارية الناطقة بالانجليزية قد ادعت نقلا عما وصفته "بمصدر مطلع في طهران، ان امريكا تصر على الحفاظ على هيكل العقوبات المعوقة، ولا سيما عدم إلغاء قانون كاتسا ورفع العقوبات عن المؤسسات والأفراد الباقين على قائمة الحظر(SDN) طيلة فترة الاتفاق النووي.

/انتهى/

رمز الخبر 1914158

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =