الأسد يستقبل ظريف والوفد المرافق له

استقبل الرئيس السوري "بشار الأسد" وزير الخارجية الإيراني "مجمد جواد ظريف" والوفد المرافق له، وأجرى الطرفان محادثات، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التشاور والتنسيق على كافة الأصعدة إضافة الى سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات وخصوصاً على الصعيد الاقتصادي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس السوري بشار الأسد إستقبل وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" والوفد المرافق له.

وأجرى الجانبان محادثاتٍ تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التشاور والتنسيق على كافة الأصعدة إضافة الى سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات وخصوصاً على الصعيد الاقتصادي، بما يحقق مصلحة الشعبين والبلدين الصديقين.


وجرى التباحث حول مستجدات #المسار_السياسي ومن بينها لجنة مناقشة الدستور، إضافة إلى الأوضاع الميدانية في سورية والتواجد #الأمريكي و #التركي اللاشرعي، والذي يعيق استمرار عملية مكافحة الإرهاب ويتسبب بعدم الاستقرار في المنطقة.
كما تطرقت المحادثات إلى تطورات الأوضاع في المنطقة والعدوان الصهيوني الأخير على الأراضي الفلسطينية، والممارسات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير طابع ووضع الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس.
واطلع الوزير ظريف الرئيس الأسد على تطورات الملف النووي_الإيراني وتفاصيل المفاوضات التي تجري حوله والدور التخريبي الذي تمارسه بعض الأطراف الهادف إلى عرقلة التقدم في هذه المفاوضات.

/انتهى/

رمز الخبر 1914428

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =