الجيش الايراني يجدد ولائه للثورة بذكرى رحيل الامام الخميني

اصدر الجيش الايراني بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الـ 32 لرحيل الامام الخميني (ره) و انتفاضة 15 خرداد (5 حزيران 1963) اعلن فيه عن تجديد العهد مع مبادئ الامام الخميني رحمة الله ودعا الشعب الايراني الى المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية المقرر اجراءها في 18 يونيو الجاري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الجيش الايراني اصدر بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الـ 32 لرحيل الامام الخميني (ره) و انتفاضة 15 خرداد (5 حزيران 1963) اعلن فيه عن تجديد العهد مع مبادئ الامام الخميني رحمة الله ودعا الشعب الايراني الى المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية المقرر اجراءها في 18 يونيو الجاري.وجاء في البيان ان الثورة الاسلامية مرت بمراحل مختلفة وانتصرت بفضل جهود و وعي وتضحيات وشجاعة الرجال الذين ساهموا في احياء الاسلام واعتزاز ايران.

واضاف البيان ان انتفاضة 15 خرداد (حزيران 1963) سجلت في تاريخ ايران وتجسد ما قام به الامام الخميني (ره) بالاتكال على الله و اعتماد على دعم الشعب الايراني العظيم حيث تمكن من تغيير المعادلات الاستراتيجية في المنطقة و العالم بشكل جوهري.

واكد البيان ان اليوم الرابع من حزيران يصادف الذكرى السنوية لرحيل الامام الخميني (ره) الذي قاد نهضة كبيرة ادت الى سقوط النظام الملكي في ايران وكرس الامام فكرة السيادة الدينية و اسس الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واعلن جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيانه عن تجديد العهد والميثاق مع مبادئ الامام الخميني (ره) ودعا الشعب الايراني الى المشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية واستمرار نهج الامام رحمة الله عليه./انتهى/

رمز الخبر 1915051

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =