لم تُشاهد اي حالة مناهضة للامن في البلاد لغاية الان/تنسيق كامل بين جميع القوى الامنية

اعلن وزير الامن الايراني محمود علوي عن اتخاذ التمهيدات والتدابير الامنية اللازمة لاجراء الانتخابات الرئاسية المرتقبة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال علوي في تصريح للصحفيين الجمعة في مدينة ايلام جنوب غرب البلاد على هامش اقامة مراسم احياء ذكرى رحيل الامام الخميني (رض): لم تتم مشاهدة اي حالة مناهضة للامن في البلاد لغاية الان وهنالك تنسيق كامل بين جميع القوى الامنية والاستخبارية والقضائية والعسكرية والسياسية لاجراء الانتخابات.

واضاف: ان جهود المسؤولين الامنيين والقضائيين والعسكريين والسياسيين تهدف الى اقامة انتخابات حماسية وسليمة ومن دون احداث جانبية وبمشاركة شعبية واسعة.

وصرح بان المشاركة الشعبية القصوى في الانتخابات القادمة تجسد اقتدار ووفاء الشعب للجمهورية الاسلامية وتعزز قدرة البلاد على الصعيد الدولي واضاف: ان المشاركة الشعبية الواسعة في الانتخابات من شانها ان تبث الياس لدى الاعداء وترسخ عزة ورفعة البلاد.

وستجري الانتخابات الرئاسية في البلاد يوم 18 حزيران /يونيو الجاري.

/انتهى/

رمز الخبر 1915069

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =