نفتالي بينيت: برنامج إيران النووي السلمي هو "أكبر تهديد" للكيان الصهيوني

قال رئيس وزراء الكيان الصهيوني الجديد ردا على فوز السيد إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، ان برنامج إيران النووي السلمي هو "أكبر تهديد" للكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه رداً على فوز سيد إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، نفتالي بينيت، رئيس وزراء إسرائيل الجديد، طلب من فرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين وروسيا، الذين يتفاوضون مع طهران لإحياء الاتفاق النووي برفض الاتفاق النووي.

وفي حديثه في أول اجتماع لمجلس الوزراء، قال بينيت: "هذه هي الفرصة الأخيرة لهذه الدول لتستيقظ وترفض التوصل إلى اتفاق جديد مع إيران".

ومضى رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد في الادعاء بأن منطقة الشرق الأوسط لم تتعافى بعد من الاتفاق النووي لعام 2015، والذي منح إيران الكثير من الأموال، وهو ما يتعلق بإحياء الاتفاق النووي، لكن العودة إلى الانتفاق النووي خطأ وسيعطي إيران الشرعية مرة أخرى.

وفي أول خطاب له أمام الكنيست بصفته رئيس وزراء الكيان الصهيوني قال أيضا إن الاتفاق النووي صفقة سيئة وان العودة إليها خطأ.

في ادعاء كاذب ولا أساس له وصف بينيت برنامج إيران النووي السلمي بأنه "أكبر تهديد" للكيان الصهيوني المحتل./انتهى/

رمز الخبر 1915498

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =