بعون الله ومساعدة الشعب والشباب سنُغيّر وضع البلاد

أكد الرئيس الإيراني المنتخب حجة الإسلام آية الله "ابراهيم رئيسي"؛ خلال كلمة له قرأها عصر اليوم في مرقد الإمام علي بن موسى الرضا (ع)؛ على أهمية تحسين وضع البلاد قائلاً: "بعون الله ( سبحانه وتعالى ) و بمساعدة ابناء الشعب والشباب سنقوم بتغيير الوضع في البلاد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الإيراني آية الله السيد "إبراهيم رئيسي" قال في كلمة له ألقاها خلال احتفالية "عشرة الكرامة" _ذكرى ميلاد ثامن ائمة اهل البيت الامام الرضا، واخته السيدة فاطمة المعصومة عليهم السلام_، في مرقد الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام في مدينة مشهد _ شمال شرق ايران_: بعون الله ( سبحانه وتعالى ) و بمساعدة ابناء الشعب و الشباب ، سنغير الوضع في البلاد.

وأكد أن الحكومة في النظام الإسلامي هي خادمة للشعب مؤكدا على الجميع أن يعلم بأن جميع المسؤولين في إيران وأعضاء حكومتي ينبغي أن يبذلوا جهودهم لخدمة الشعب.

وشدد اية الله رئيسي على ضرورة الحفاظ على كرامة وعزة ابناء الشعب وعدم المساس بها  وقال: في الاقتصاد يجب ان يكون المحور في عمل حكومتي العدالة ، الشعب قد ادلى بصوته الى التغيير ، يجب ان يكون تغيير في البلاد لصالح ابناء الشعب وقيم الثورة و لصالح معيشة الشعب ، الشعب يطالبنا ان لا نسمح  بضياع  ادنى حق له  ، ولن نسمح بضياع اي حق لابناء الشعب.

ولفت الرئيس الإيراني الى ان الفساد والظلم  يتعارض مع الكرامة الانسانية  وقال:  بصفتي خادم ابناء الشعب  و أمينه  اقول لكم .. بعون الله و بفضل أيديكم القديرة ، ستتحقق العدالة في هذا البلد.

وأكد آية الله رئيسي على ان العدالة ستكون المحور في عمل حكومته قائلاً: سنتخذ قرارات سريعة لتطعيم الشعب الإيراني ضد وباء كورونا للحد من تضرر شرائح الشعب جراء الجائحة.

واشار حجة الاسلام رئيسي، الى الانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة في ايران؛ مؤكدا "ان شعبنا صوت لصالح التغيير الذي يخدم مصالحه ويدافع عن مبادئ الثورة الاسلامية، ويضمن للبلاد فرص العمل والاقتصاد القائم على اسس العدالة".

/انتهى/

رمز الخبر 1915560

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =