الحرب الاقتصادية لعام 2018 لم يسبق لها مثيل في تاريخ البلاد وفي تاريخ العالم

صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني أن الحرب الاقتصادية لعام 2018 لم يسبق لها مثيل في تاريخ البلاد وفي تاريخ العالم، مبينًا أنه حتى بيع برميل النفط كان محدودا وكل العمليات والموارد المصرفية للبلاد كانت محجوبة تمامًا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال روحاني في تصريحه اليوم الاحد خلال الاجتماع السنوي للجمعية العامة للبنك المركزي الايراني: ان الحكومة الثانية عشرة (الحالية) يمكنها تسليم مهام السلطة (للحکومة القادمة ) بنمو اقتصادي ايجابي.

واضاف: ان ظروفنا خلال الاشهر الثلاثة الماضية كانت افضل مما سبق حيث زادت صادراتنا فيها بنسبة اكثر من 69 بالمائة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي وكانت نسبة النمو في شركاتنا الاقتصادية الكبرى 8.7 بالمائة.

وقال روحاني: وفقا لحسابات اجراها فريق من اقتصاديينا، لو لم تكن الحرب الاقتصادية وجائحة كورونا وكانت الظروف الاقتصادية في حالتها الطبيعية لكان سعر الدولار الواحد الان نحو 5 الاف تومان (السعر الحالي للدولار في السوق الحرة نحو 25 الف تومان).

وتابع رئيس الجمهورية: ان الحرب الاقتصادية التي فرضت علينا (منذ 3 اعوام) غير مسبوقة في تاريخ البلاد ولربما في تاريخ العالم.

/انتهى/

رمز الخبر 1916408

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =