اوضاع افغانستان الیوم نتيجة مباشرة لتدخل اميركا في شؤونها

اعتبر سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة اوضاع افغانستان اليوم بانها نتيجة مباشرة لتدخل اميركا والقوى الاجنبية الاخرى في شؤونها وخروجها غير المسؤول منها، مؤكدا بان ايران بذلت مساعيها على الدوام لمساعدة الفئات الافغانية المختلفة لحل وتسوية الخلاقات بينها.

وقال تخت روانجي في كلمته الخميس خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي حول تطورات الاوضاع في افغانستان: ان افغانستان تمر الان بمرحلة حرجة اذ فر مئات الالاف من مواطنيها وتشرد اكثر من 600 الف في الداخل والمواد الغذائية تقترب من النفاد وهنالك الان 18.4 مليون شخص بحاجة الى مساعدات انسانية.

واضاف: ان اوضاع افغانستان اليوم هي قبل كل شيء نتيجة لتدخل مباشر من قبل اميركا والقوى الاجنبية الاخرى في شؤونها وخروجها غير المسؤول منها. انهم حينما دخلوا افغانستان جاءوا بالمصائب لها وحينما غادروها تركوا كارثة لشعبها.

وتابع السفير الايراني: انه خلال الاعوام من 2001 الى 2021 قُتِل نحو 165 الف افغاني ويقدر عدد الاطفال الضحايا بنحو 33 الفا. هذه الارقام تكشف لوحدها مدى الموت والدمار اللذين حلا فيها ولا ينبغي ان تمر جرائم الحرب التي ارتكبتها القوات الاجنبية في افغانستان بلا عقاب.

واعلن تخت روانجي استعداد ايران لتسهيل نقل المساعدات الانسانية عن طريق الموانئ والمطارات وسكك الحديد والطرق البرية والمعابر الحدودية الى افغانستان.

واشار الى ان ايران تستضيف منذ اكثر من 4 عقود ملايين اللاجئين الافغان وبعد الازمة الاخيرة دخل المزيد من اللاجئين الى البلاد واضاف: اننا نتوقع من المجتمع الدولي العمل بمسؤولياته وان يتخذ اجراءات اكثر لتوفير المساعدة لهؤلاء اللاجئين.

واكد كذلك ضرورة دعم الشعب الافغاني للوصول الى السلام المستديم والاستقرار والرخاء وقال: ان التحقق الكامل لهذا الهدف يجب دعمه وتسهيله خاصة من قبل الدول الجارة لافغانستان.

ونوه الى عقد اول اجتماع افتراضي لوزراء خارجية الدول الجارة لافغانستان خلال الاسبوع الجاري واضاف: ان ايران بذلت على الدوام كل مساعيها لمساعدة جميع الفئات الافغانية لحل وتسوية الخلافات بينها بصورة سلمية.

رمز الخبر 1917810

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =