الحكومة ستضع اللمسات الأخيرة على محادثات فيينا في المستقبل القريب

تطرق وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، إلى وجهة نظر الحكومة الإيرانية الحالية بشأن استئناف محادثات فيينا، موضحا أن الحكومة ستضع اللمسات الأخيرة من استنتاجاتها بشأن استئناف المحادثات النووية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان أكد خلال لقائه رئيس المجلس الوطني السويسري، أندرياس ايبي، أن الحكومة الايرانية الجديدة تعطي أهمية كبيرة لاقامة علاقات متوازنة مع سويسرا، مشددا على ضرورة عقد لجنة مشتركة للتعاون بين ايران وسويسرا.

كما تطرق وزير الخارجية إلى آخر مستجدات أفغانستان ، وأكد أن الجمهورية الإسلامية تحرص على تشكيل حكومة شاملة مع وجود جميع المجموعات العرقية في هيكلية الحكم في أفغانستان، منبها التحديات التي تفرضها التطورات في أفغانستان في مجالات اللاجئين والمخدرات والإرهاب.

وحول استئناف محادثات فيينا، أعلن عن الانتهاء من استنتاجات الحكومة في هذا الصدد في المستقبل القريب.

بدوره أعرب رئيس المجلس الوطني السويسري أندرياس أيبي، عن ارتياحه لزيارة إيران كبلد له دور محوري في المنطقة، مثمنا دور طهران في استضافة ملايين اللاجئين الأفغان في العقود الأخيرة، والنهج الحالي في تقديم الخدمات للشعب الأفغاني.

/انتهى/

رمز الخبر 1918821

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =