أمين مجلس صيانة الدستور يرحب بالحوار الإيراني السعودي والتقارب بينهما

رحب أمين مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الاسلامية الايرانية، آية الله أحمد جنتي، بالتقارب والمفاوضات بين إيران والسعودية، قائلا: "إذا تم حل المشاكل بين هاتين الدولتين المسلمتين، فقد تم اتخاذ خطوة مهمة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن آية الله أحمد جنتي أمين مجلس صيانة الدستور أوضح في جلسة المجلس، اليوم (الأربعاء)، أن روايات الإمام الصادق (ع) جاءت في مجالات مختلفة مثل التوحيد والنبوة والإمامة والعديد من أصول الدين ومبادئه.

وأكد جنتي على أن الوحدة بين المسلمين هي عبادة ويجب توسيعها قدر الإمكان، مشيرا إلى نشر بعض الأخبار عن المحادثات بين إيران والسعودية، مرحبا بالتقارب والمفاوضات بين البلدين المسلمين في المنطقة.

وقال أمين مجلس صيانة الدستور: "مشاكل العالم الإسلامي مفروضة وإرادة القوى المعادية للإسلام، وإذا أدركت الحكومات والدول الإسلامية هذه الحقيقة، بدلاً من التفكير في الخطط الشريرة المتغطرسة، فليقوموا على محور الوحدة والقواسم المشتركة وتأمين مصالح الأمة الإسلامية ".

/انتهى/

رمز الخبر 1919071

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =